تحقيقات ضريبية مكثفة وجهود موسعة: إدارة الضرائب تستهدف أصحاب العقارات في عام 2024

في خطوة تهدف إلى ضبط الضرائب وحماية مصالح الدولة تعتزم إدارة الضرائب إجراء جولة جديدة من التدقيقات الضريبية وتصعيد جهودها لمراقبة أصحاب العقارات المستأجرة خلال العام القادم.

وتتضمن هذه الجهود استهداف أصحاب العقارات المدرجة على منصات التأجير القصيرة مثل Airbnb وBooking.com، والمهنيون ذوي الدخل المرتفع ، حيث سيكونون الأولوية في التحقيقات التي ستجريها الهيئة المستقلة للإيرادات العامة (AADE) في العام القادم.

ومن جانبها، ستستهدف الجهات الضريبية أيضًا الشركات والأفراد الذين استردوا مبالغ ضريبية سابقة، مع تركيز خاص على الحالات التي تتطلب فحصًا دقيقًا لضمان الالتزام الضريبي.

وتعتمد إدارة الضرائب على نموذج تقييم آلي لتحديد الحالات المستهدفة في عام 2024، وذلك باستخدام معايير تحليل المخاطر والبيانات من مصادر متنوعة. وتأتي هذه الخطوات في سياق تشديد التشريعات لأصحاب العقارات الذين يمتلكون عقارات متعددة، مع فرض غرامات أكثر صرامة على عدم التسجيل في السجل العقاري الإيجاري القصير الأجل.

ومن المقرر أن تتلقى الهيئة المستقلة للإيرادات العامة خلال الفترة المقبلة بيانات العقود الخاصة بالإيجارات من منصات التأجير، بما في ذلك بيانات المؤسسات المالية، للمساعدة في عمليات التدقيق وفحص التناقضات الضريبية.

وفي ضوء هذه التطورات، يتوجب على مالكي العقارات القصيرة الأجل التقيد بالتشريعات الجديدة، حيث يتعين عليهم الإبلاغ والالتزام بضريبة القيمة المضافة، وفي حال اكتشاف أي تناقضات، ستفرض عليهم العقوبات المناسبة.

وتجدر الإشارة إلى أن الغرامات الجديدة تفرض على أصحاب العقارات بنسبة 50٪ من الدخل الإجمالي للسنة الضريبية الأخيرة، بحد أدنى يبلغ 5000 يورو، مما يجعل الالتزام بالقوانين الضريبية ضرورة ملحة في هذه الظروف الجديدة.

وباقتراب نهاية العام الحالي، تظل خطوات إدارة الضرائب محط أنظار أصحاب العقارات والشركات، مما يستدعي احترام الالتزامات الضريبية والالتزام الكامل مع القوانين الجديدة والتشريعات المحدثة لتجنب المسائل القانونية والعقوبات المالية المحتملة.

اخبار اليونان بالعربي


 

تابعونا على ..🟢 Linkedin - Viber - Facebook Groups - Twitter - Facebook - Google News

شاركونا ارائكم وتعليقاتكم

 

اترك رد