تصاعد فيروس كورونا: المخاوف تتزايد والذروة قد تكون في الطريق خلال ثلاثة أسابيع

يشهد الوضع الصحي العالمي تصاعدًا مقلقًا مع ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا والالتهابات الجهاز التنفسي وتحذيرات من اقتراب ذروة الموجة الحالية خلال فترة تقدر بثلاثة أسابيع وفقًا للتوقعات الصحية الأخيرة.

وقد شكلت عطلات الأعياد عاملاً رئيسيًا في زيادة عدد الحالات، ومع عودة الطلاب إلى المدارس، أصدرت EODY توصياتها القوية لكن الأوضاع الصحية تظل تثير القلق.

وتشير الأعداد الحالية إلى علاج نحو 1500 مريض في عيادات كوفيد بالمستشفيات و95 حالة في وحدات العناية المركزة، مما يضع ضغطًا هائلاً على البنية الصحية. ولا يزالت أقسام الطوارئ تشهد ارتفاعًا في دخول وخروج المرضى بمعدل يبلغ 250 مريضًا يوميًا.

ومع ازدياد حالات الأنفلونزا والالتهابات الجهاز التنفسي، يتصاعد الضغط على المستشفيات مع تزايد عدد المرضى ذوي الحالات الصحية الحرجة وكبار السن الذين يحتاجون إلى العناية الطبية.

خبير أمراض القلب في EKPA، الدكتور كونستانتينوس تسيوفيس، يحث على تجنب التجمعات والالتزام بارتداء الأقنعة باستمرار، وتوجيه المرضى إلى الطبيب في حال ظهور أعراض الفيروس لتلقي العلاج.

وتشهد حالات العلاج بالمستشفيات ارتفاعًا مستمرًا في الأسابيع الأخيرة، مما يدعو إلى الحذر الشديد واتباع الإرشادات الصحية بدقة”، وفقًا لدكتور ديميتريس باراسكيفيس، أستاذ الأوبئة.

وبناءً على الإحصائيات والتوقعات الراهنة، يُتوقع وصول الموجة الحالية لذروتها خلال 2-3 أسابيع، ويؤكد الخبراء على أهمية الالتزام بالإجراءات الوقائية للحد من انتشار الفيروس.

وفيما يتعلق بالطلاب، أكدت وزارة التربية والتعليم إمكانية بقاء المصابين بفيروس كورونا في المنزل لمدة تصل إلى خمسة أيام دون تأثير غيابهم.

في هذا السياق الحرج، يدعو الجميع للتعاون الكامل مع السلطات الصحية واتباع الإرشادات الوقائية لضمان سلامة الجميع والحد من انتشار الفيروس الخطير.

اخبار اليونان بالعربي


 

تابعونا على ..🟢 Linkedin - Viber - Facebook Groups - Twitter - Facebook - Google News

شاركونا ارائكم وتعليقاتكم

 

اترك رد