اخبار اليونانجرائم وحوادث

بعد تكرار سلسلة من الحرائق المدمرة.. وزير الحماية المدنية يطالب بملاحقة المجرمين

 

في تصاعد للمشاهد المروعة ينبهر العالم بسلسلة من الحرائق المدمرة في أماكن متعددة في اليونان وفي هذا السياق أشار وزير الحماية المدنية فاسيليس كيكيلياس بأن مشعلين الحرائق هم اشخاص منحطون يقومون بإشعال هذه الحرائق بتصرفاتهم المشينة والخسيسة.

في خطاب تلفزيوني ألقاه يوم الخميس، أكد وزير الحماية المدنية على أن هؤلاء يحدثون الدمار، ويهددون غاباتنا الخضراء وممتلكاتنا، وأهم من ذلك كله، حياة البشر. ولاحظ كيكيلياس أن تلك الأعمال لم تعد مجرد مشكلة بيئية، بل أصبحت تهديدًا مباشرًا للأرواح البشرية.

ولم يكتفِ الوزير بالإدانة فحسب، بل أفاد أن السلطات قد ألقت القبض على بعض المشتبه بهم، وإنها تعمل جاهدة لكشف ملابسات الحوادث. ومن الجدير بالذكر أن هناك تسع محاولات تمت من قبل المشعلين لإشعال حرائق جديدة في منطقة سفوح جبل بارنيثا، وهي أكبر غابة محيطة بالعاصمة أثينا.

الأمر اللافت أن هذه الحرائق اندلعت في مناطق متعددة تقريبًا في نفس الوقت، مما يشير إلى تنسيق دقيق من قبل المشعلين.

وفي سعيها لتتبع أدلة الحوادث، توجهت السلطات نحو شاحنة صغيرة فضية يُعتقد أنها متورطة في تلك الأحداث الكارثية. وعلى صعيد آخر، لم يتردد كيكيلياس في توجيه رسالة قوية وصارمة، حيث شدد على أن هذه الأعمال غير مقبولة على الإطلاق، بل هي تصرفات فاحشة وإجرامية.

وقال لقد ارتكب بعض هؤلاء المشعلين جريمة ضد بلادنا، ولن يفلتوا من عقوبتهم. سنعثر عليكم وستُحاسبون”، هذا ما أكدته كلمات كيكيلياس بقوة وثقة. ومن جهة أخرى، تعمل الشرطة وجهاز المخابرات اليوناني (EYP) بجدية على التحقيق في تلك الأحداث المروعة، لضمان تقديم المتسببين فيها للعدالة.

اترك رد