تركيااخبار اللاجئين

مسؤول أوروبي: تكسب تركيا الكثير إذا تعاونت للحد من الهجرة لقبرص

صرّح نائب رئيس المفوضية الأوروبية مارغريتيس شيناس بأنّ “لدى تركيا الكثير لتجنيه” إذا عملت مع الكتلة المؤلّفة من 27 عضواً لوقف وصول المهاجرين غير النظاميين من مطاراتها وشواطئها إلى جزيرة قبرص المتوسطية المقسّمة عرقياً.

وقال شيناس، اليوم الأحد، إنّه يأمل بأن تُظهر السلطات التركية “درجة التعاون نفسها” في الحدّ من وصول المهاجرين غير النظاميين إلى قبرص مثلما فعلت عند مساعدة الاتحاد الأوروبي لمواجهة “هجوم هجين” بيلاروسي لدفع المهاجرين غير النظاميين عبر حدودها إلى بولندا.

أضاف شيناس أنّ “تركيا، كما حال جاراتها، لا بدّ من أن تدرك أمراً بسيطاً جداً، وهو أنّه في ما يتعلق بقضية الهجرة، سوف يكون لديها الكثير لتجنيه إذا عملت مع أوروبا بدلاً من العمل ضدّ أوروبا”.

واتهم مسؤولون قبارصة تركيا بتعمد نقل المهاجرين إلى شمال الجزيرة.

ومن المقرر أن يزور شيناس تركيا في مارس/ آذار المقبل لإجراء محادثات تهدف إلى تقييم الطرق التي يصل بها المهاجرون غير النظاميين إلى شمال قبرص، أو ما يُعرَف رسمياً بجمهورية شمال قبرص التركية، إمّا عن طريق الرحلات الجوية من إسطنبول، وإمّا عن طريق القوارب من الساحل الجنوبي للبلاد.

يُذكر أنّ 85 في المائة من المهاجرين غير النظاميين يصلون إلى الشمال أوّلاً، ثمّ يتسللون عبر المنطقة الحدودية الخاضعة للأمم المتحدة.

وأتى حديث المسؤول الأوروبي بعد جولة في منطقة عازلة تسيطر عليها الأمم المتحدة، تقسم قبرص العضو في الاتحاد الأوروبي على أسس عرقية، فيما كان مسؤولون قبارصة قد اتّهموا تركيا بـ”تعمّد نقل المهاجرين غير النظاميين إلى شمال الجزيرة”.

وأكّد شيناس: “ما أراه هنا اليوم، على طول الخط الأخضر، مروّع. إنّه تصوّر مختلف تماماً عن المشكلة، مقارنة برؤيتها من بعيد”، مضيفاً أنّه يتوجّب على قبرص بمواردها المحدودة “تحمّل عبء ضخم جداً وغير متناسب”.

(أسوشييتد برس)[irp]

اترك رد