اليونان.. 95% من المستهلكين الكهرباء يتحولون إلى اللون الأخضر

اختارت الغالبية العظمى (95%) من مستهلكي الكهرباء ما يسمى بالأسعار “الخضراء” (أكثر من 85% من عملاء مقدمي الخدمة من القطاع الخاص وجميع عملاء المؤسسة العامة للطاقة تقريبًا) ويبدو أن القليل منهم على استعداد للانتقال إلى تعرفة أو مزود آخر بينما ينتظرون تحديد أسعار شهر فبراير.

ومع ذلك، لا يُتوقع حدوث تحولات جذرية في حصص المزودين في السوق، حيث أن الفروق في التعريفة الخضراء الخاصة ضئيلة للغاية، باستثناء Elpedison وZenith، اللتين أعلنتا لشهر يناير عن أعلى الأسعار عند 17.058 و16.947 سنتًا للكيلووات/ساعة على التوالي.

ويمكن أن يحدث تحول كبير، وفقًا للاعبين في السوق، بسبب التعريفة الثابتة التنافسية للغاية، وهو أمر لا يمكن استبعاده إذا تم تأكيد توقعات أسعار الغاز الطبيعي في السوق الدولية.

ومع استمرار ارتفاع مخزون الغاز الطبيعي في احتياطيات أوروبا وسط موسم الشتاء وتراجع الطلب في أوروبا، يتوقع المحللون أن تنخفض الأسعار حتى أقل من 25 يورو لكل ميجاوات/ساعة في الربيع.

وقد أظهرت تعريفات شهر يناير أن المنافسة على التعريفة الخضراء الخاصة قد نجحت، حيث عرض غالبية مقدمي الخدمة أسعارًا أقل من 15 سنتًا/كيلوواط ساعة.

وبالنسبة لغالبية مقدمي الخدمات، يتم حجز الأسعار المنخفضة للعملاء الدائمين، حيث يتم تشكيلها بعد تخفيضات كبيرة. وهذا يعني أنه، بالإضافة إلى سعر الفاتورة النهائي للكيلوواط/ساعة، يجب على المستهلكين أيضًا إيلاء اهتمام خاص للشروط المدرجة في جدول المقارنة الذي أعلنته الجهة التنظيمية، لأنه على سبيل المثال، إذا لم يدفعوا فاتورتهم في الوقت المحدد، فلن يحق لهم ذلك إلى خصم ثابت، مما يؤدي إلى دفعهم أكثر بكثير لكل كيلووات/ساعة من السعر النهائي المدرج.

كما وتعمل الخصومات المستمرة أيضًا كحافز لمقدمي الخدمات على زيادة حصة عملائهم الذين يدفعون في الوقت المحدد، والتي تبلغ حاليًا حوالي 80٪ في السوق.

اخبار اليونان بالعربي


 

تابعونا على ..🟢 Linkedin - Viber - Facebook Groups - Twitter - Facebook - Google News

شاركونا ارائكم وتعليقاتكم

 

اترك رد