اعتقال 14 باكستاني مشتبهًا في قضية غرق سفينة تقل مهاجرين قبالة اليونان

اعتقلت السلطات الباكستانية 14 شخصًا فيما يتعلق بقضية الاتجار المشتبه بها لعدد من المهاجرين الذين توفوا الأسبوع الماضي بعد انقلاب قاربهم في البحر قبالة اليونان، حسبما أعلنت الشرطة.

وتشير التقديرات إلى أن مئات الأشخاص، بما في ذلك الباكستانيون، لقوا حتفهم عندما انقلبت السفينة وغرقت، في واحدة من أكثر الكوارث البحرية دموية في أوروبا في السنوات الأخيرة.

وجاء في بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء شهباز شريف أن الحكومة الباكستانية أمرت بإجراء تحقيق رفيع المستوى للكشف عن الشبكة المتورطة في تهريب البشر.

وأعرب شريف عن تعازيه لعائلات الضحايا، قائلاً: “أفكاري وصلواتي مع العائلات التي فقدت أحبائها في هذه المأساة”.

وأفاد رياض موغال، مسؤول في الشرطة، بأن الضحايا الذين لقوا حتفهم ينتمون على الأقل إلى 21 شخصًا من منطقة كوتلي في الجزء الباكستاني من كشمير في جبال الهيمالايا. وتمكن اثنان من الباكستانيين الاثني عشر من النجاة من الحادث في نفس البلدة.

وقال طاهر محمود قريشي، ضابط في الشرطة المحلية، لوكالة رويترز: “انه تم اعتقال عشرة مشتبه بهم حتى الآن ينتمون إلى شبكة تهريب البشر التي أرسلت هؤلاء الأشخاص إلى أوروبا. وأضاف نحن نبحث عن مزيد من المشتبه بهم”.

وأضاف أن بعض المشتبه بهم تم تحديد مكانهم بالفعل، ويجري البحث عنهم بواسطة الشرطة والبحث عن مزيد من المشتبه بهم.

وأفاد مسؤول في وكالة التحقيقات الفيدرالية الباكستانية بأنه تم اعتقال أربعة أشخاص آخرين في إقليم البنجاب الشرقي.

وبحسب تقارير الشهود تشير إلى أن حوالي 400 إلى 750 شخصًا كانوا على متن القارب المنقلب، وهو قارب صيد، الذي غرق على بعد نحو 50 ميلاً (80 كم) من بلدة بيلوس في جنوب اليونان. وذكرت السلطات اليونانية أنه تم إنقاذ 104 شخص واستخراج 78 جثة على الفور. وتلاشت الآمال في العثور على ناجين آخرين.

وأفاد مسؤولون حكوميون يونانيون بأن الأشخاص الذين كانوا على متن القارب المنقلب غالبًا من مصر وسوريا وباكستان.

اخبار اليونان بالعربي


 

تابعونا على ..🟢 Linkedin - Viber - Facebook Groups - Twitter - Facebook - Google News

شاركونا ارائكم وتعليقاتكم

 

اترك رد