تمرد فاغنر في موسكو: توترات وتدابير أمنية في العاصمة الروسية

تشير تقارير إعلامية محلية إلى وقوع أحداث في موسكو ومحيطها تتعلق بتمرد فاغنر وقواته العسكرية الروسية الخاصة.

وقد تم نصب موقع للمدافع الرشاشة على الطرف الجنوبي الغربي للعاصمة موسكو، وتم تعزيز إجراءات الأمن على طرق المدينة. كما تم رصد تجمع للشرطة المسلحة في نقطة وصول الطريق السريع إم4، وتمت مراقبة وتحكم حركة التظاهرات.

عمدة موسكو، سيرغي سوبيانين، أكد أنه لا توجد قيود على دخول وخروج المدينة، وشكر سكان موسكو وضيوفها على تفهمهم وهدوءهم تجاه الأحداث الجارية.

ومن جانبه، أعلن قائد قوات فاغنر، يفغيني بريغوجين، عن التمرد المسلح ضد الدولة الروسية، معلناً أنه سيتم تعيين رئيس جديد لموسكو. وأشار بريغوجين إلى استعداده واستعداد قواته التي يقدر عددها بحوالي 25 ألفاً للقتال والتضحية من أجل “تحرير الشعب الروسي”.

كما واستجاب الجيش الروسي لهذا التمرد ببدء عملية عسكرية للتصدي لفاغنر، ووصفه الرئيس فلاديمير بوتين بأنه “طعنة في الظهر”.

تلك هي المعلومات المتاحة حاليًا بشأن الأحداث المتعلقة بتمرد فاغنر في موسكو ومحيطها. يُرجى ملاحظة أن الأحداث قد تتطور بسرعة.

اخبار اليونان بالعربي


 

تابعونا على ..🟢 Linkedin - Viber - Facebook Groups - Twitter - Facebook - Google News

شاركونا ارائكم وتعليقاتكم

 

اترك رد