اتفاق أوروبي حول إصلاح نظام الهجرة.. تشديد إجراءات اللجوء؟

اتفقت دول الاتحاد الأوروبي على إصلاح نظام الهجرة ومراجعة استقبال طالبي اللجوء بعد مفاوضات صعبة.

وتم التوصل إلى اتفاق يشدد على ضرورة توحيد جهود الدول الأعضاء في استقبال المهاجرين وتسريع معالجة طلبات اللجوء.

وتركزت أبرز نقاط الخلاف حول مدى التزام الدول بقبول المهاجرين وإعادة توطينهم في حال عجز بعض الدول عن استيعاب الأعداد الكبيرة من المهاجرين. حيث تم التوصل إلى تسوية تقضي بأن الدول الأعضاء يجب أن تلتزم بقبول عدد محدد من طالبي اللجوء أو تقدم مساهمات مالية للدول المتضررة. وهذا يهدف إلى تحقيق توازن بين الدول الأعضاء فيما يتعلق بتحمل الأعباء.

النص الثاني يشدد على ضرورة تسريع معالجة طلبات اللجوء للمهاجرين غير المؤهلين للحصول على الحماية، وذلك من خلال تنفيذ إجراءات سريعة لتحديد مصيرهم وتسهيل عملية إعادتهم إلى بلدانهم في حالة أن هذه البلدان تعتبر آمنة.

وعلى الرغم من التوصل إلى اتفاق، فقد رفضت بولندا والمجر المقترحات، وامتنعت بلغاريا ومالطا وليتوانيا وسلوفاكيا عن التصويت. ومن المتوقع أن تشهد المفاوضات البرلمانية المقبلة تحديات إضافية لتبني هذا الإصلاح قبل الانتخابات الأوروبية المقررة في 2024.

اخبار اليونان بالعربي


 

تابعونا على ..🟢 Linkedin - Viber - Facebook Groups - Twitter - Facebook - Google News

شاركونا ارائكم وتعليقاتكم

 

اترك رد