مأساة الصدمة الحساسية مراهقة تفارق الحياة دماغيًا خلال رحلة مدرسية

أفاد موقع إخباري محلي يوم الثلاثاء أن طالبة تبلغ من العمر 17 عامًا أصيبت بصدمة حساسية أثناء رحلة مدرسية إلى جزيرة كريت وقد مات دماغيًا.

وكانت الفتاة، وهي طالبة في مدرسة الفنون في أتيكا والتي تعاني من حساسية تجاه منتجات الألبان، في رحلة إلى إيراكليو عندما تناولت عن طريق الخطأ كمية من الزبدة في 10 ديسمبر. وتمكنت المراهقة من حقن نفسها بالأدرينالين لكن صدمة الحساسية اصابتها بنوبة قلبية.

تمكن طاقم الإسعاف التابع لـ EKAV من إنعاشها وتم نقلها إلى مستشفى فينيزيليو حيث أبقاها الأطباء في غيبوبة صناعية لاحتواء الضرر الذي لحق بدماغها.

وقال مدير وحدة العناية المركزة بمستشفى فينيزيليو، أنيستيس كيولباليس، لراديو كريت وموقع ekriti.gr، إن الاختبارات التي أجريت لتحديد وظائف الدماغ أظهرت أن الطالبة ماتت دماغيا. وأضاف أنه تم إبلاغ والدي الفتاة.

اخبار اليونان بالعربي


 

تابعونا على ..🟢 Linkedin - Viber - Facebook Groups - Twitter - Facebook - Google News

شاركونا ارائكم وتعليقاتكم

 

اترك رد